2020-12-18

بيان الإعلامى الخاص بالمؤتمر العلمى بمارس المقبل لكليه الاعلام

إعلام القاهرة تعقد مؤتمرها الـ26 " الإعلام الرقمي والإعلام التقليدي .. مسارات للتكامل والتنافس"تعقد كلية الإعلام جامعة القاهرة، مؤتمرها العلمي السنوي السادس والعشرين، تحت عنوان "الإعلام الرقمي والإعلام التقليدي: مسارات للتكامل والمنافسة"، وذلك يومي الأربعاء والخميس، الموافق 24 - 25 مارس 2021. 

 يقام المؤتمر تحت رعاية الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، وبرئاسة الأستاذة الدكتورة هويدا مصطفى، عميدة كلية الإعلام، وتحت إشراف الأستاذة الدكتورة وسام نصر، وكيلة الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، وبمشاركة عدد كبير من الباحثين المصريين والعرب، كما يحضر حلقات النقاش عدد من أساتذة وخبراء الإعلام الأجانب.يستهدف المؤتمر، الذي تعقد بعض جلساته عن بعد Online، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، تقديم بحوث ورؤى علمية وعملية حول مسارات التكامل والتنافس بين وسائل الإعلام بشكلها التقليدي، والمنصات الرقمية، وذلك في ظل بيئة إعلامية جديدة فرضها التطور التكنولوجي، وألقت بظلالها على أنماط إنتاج المحتوى الإعلامي، وتسويقه، والتعرض له.وقد انعكست هذه التطورات في عدد من المحاور التي يتناولها المؤتمر، وعلى رأسها: تأثيرات الثورة الرقمية على شكل ومضمون الرسالة الإعلامية، والتأثيرات المتبادلة للإعلام الرقمي والتقليدي، والقائم بالاتصال بين الإعلام الرقمي والتقليدي، الأطر التنظيمية للإعلام الرقمي والتقليدي، وإشكالية العلاقة بين الإعلام الرقمي والتقليدي، وأخيرا الإعلام الرقمي وعلاقته بالأمن المعلوماتي.من جانبها صرحت الأستاذة الدكتورة هويدا مصطفي عميد الكلية ورئيس المؤتمر أن محاور المؤتمر المختلفة تركز بشكل أساسي على الاجابه على تساؤل رئيسي وهو هل تستطيع وسائل الاتصال الرقمية والتقليدية ان تجد مسارات للتكامل أم أن المنافسة بينهما تحتد يوما بعد يوم في ظل ثورة الاتصال الحديثة التي مكنت الأفراد من استقبال رسائل صوتية ومقاطع فيديو وبث إذاعي وتليفزيوني على هواتفهم المحمولة الذكية، فضلا عن وسائل الاعلام الالكتروني التي مكنت الأشخاص من المشاركة في صنع الخبر ونشره بأقصى سرعة وهو ما يؤثر بشكل مباشر على وسائل الإعلام التقليدية التي أصبحت مجبرة على مواكبة التطور المتلاحق في وسائل الإعلام الالكترونية حتى لا تصبح جزءا من الماضي.  




 
 
أضف تعليق
0

0

الأسم  
البريد اللكتروني    
التعليق  
 


التعليقـــات 
   
0 0 0
   
0 0 0